أقامت جمعية أصحاب المؤسسات التجارية في شارع الحمرا ومتفرعاته إفطارا رمضانيا برعاية محافظ بيروت القاضي زياد شبيب وحضوره، في فندق "فور سيزنز"، بحضور فعاليات سياسية واقتصادية ودينية واجتماعية وبلدية.


سلام

وألقى أمين سر الجمعية محمد سلام كلمة رحب في مستهلها "بمحافظ بيروت، الذي له الباع الطويل في تطوير مدينة بيروت وتنظيمها وخدمة أهلها"، شاكرا له "اهتمامه ودعمه لشارع الحمرا"، وقال: "إن مسؤولية تطوير مدينة بيروت وتحديثها وتنظيمها هي مسؤولية مشتركة، مما يحتم علينا كجمعية التعاون والتكاتف وتقوية الصلة بين أبناء بيروت ومحافظتهم، وهو مطلب مهم للنهوض بمدينتنا إلى مصاف المدن المتطورة".

وقال: "إن مسيرة المحافظ شبيب في عملية انماء مدينة بيروت تكاملية وتراكمية. كما أن مبدأ تواصله المباشر مع المواطنين لحل مشاكلهم من خلال الباب المفتوح يؤكد نهجه على عدم الاكتفاء بالشعارات والتمنيات، بل بمعالجة المشاكل على أرض الواقع من خلال رؤيته الدقيقة والملمة لأدق الأمور ومجرياتها، بما يملك من قدرة في المتابعة وحرص على مصلحة المواطن والوطن".


شبيب

من جهته، تحدث شبيب عن تاريخ شارع الحمرا ورمزيته والحياة الثقافية التي كانت تسوده، داعيا إلى "العمل على إعادة الازدهار الثقافي إليه ونفض الغبار عنه وإعادة البريق إليه والجاذبية التي لطالما كانت موجودة فيه، بإطلاق نهضة ثقافية وإحياء الأنشطة والنتاجات الفكرية التي تشكل ثروة لبنان"، معتبرا أن "النهضة الثقافية هي حاجة مهمة أسست في السابق لازدهار اقتصادي وتجاري في هذا الشارع"، لافتا إلى "ضرورة تأمين الدعم اللوجستي للمثقفين".