أولمت جمعية تجار الحمرا عشاءها السنوي تكريما"لمحافظ بيروت القاضي زياد شبيب بحضور أعضاء الجمعية وفعاليات جامعية ، اقتصادية ، أمنية واجتماعية وبالإضافة فقد حضر الحفل كل من د.عمر حوري أمين عام جامعة بيروت العربية ود. فيصل سنو رئيس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت .


وقد رحب أمين سر الجمعية السيد محمد سلام بالمحافظ والحضور وتوجه بالشكر إلى دعم وتشجيع المحافظ لشارع الحمرا وقد بدا ذلك جليا" من خلال إقامة عدة مهرجانات توجت جميعها بالنجاح. وقد توجه السيد سلام بالشكر والتحية لكل من قيادة الجيش ومديرية الأمن الداخلي ومديرية الأمن العام.


تم تحدث نائب رئيس جمعية تجار الحمرا الحاج بشير حريري عن عراقة منطقة الحمرا وما تحتوي من مرافق عامة وخاصة اقتصادية ومالية وتجارية وثقافية .وأفاد بأننا كتجار عموما" وأعضاء في جمعية تجار الحمرا خصوصا" مازلنا نصر على بث الأمل والسعي إلى دفع عجلة الاقتصاد نحو الدوران. وقد رحب بشبيب انه محافظ كل بيروت والمحافظ عليها وهو دائم السعي إلى تلبية حاجات أهل بيروت والعمل على رفع المعاناة عنهم من دون كلل أو ملل ،كما انه سند أساسي لجمعيتنا في سعينا إلى تقدم وتطوير منطقة الحمرا .


ثم ألقى شبيب كلمة تحدث فيها عن أهمية شارع الحمرا ومتفرعاته ، وقال : "انه النموذج عن الازدهار الاقتصادي والتنوع اللبناني ، لاسيما انه يجمع عناصر لبنان ومكوناته وغناه . وأضاف كلنا يراهن على عودة بيروت إلى أمجادها ، وذلك لا يمكن أن يحدث إلا من خلال هذا الشارع الذي إذا كان بخير يكون لبنان بكامله بخير"

ولخص المحافظ المشاكل التي تعاني منها بيروت وقال :"من غير المقبول أن العاصمة مازالت تعاني من مشاكل الصرف الصحي أو الكهرباء أو المياه ونقص في البنى التحتية الأساسية من نقل عام وغيره"

وأعلن أن "مشروع مواقف السيارات في شارع الحمرا وغيره سيتم البدء بتنفيذه قريبا". ثم ختم شبيب وتمنى بالنجاح والازدهار لجمعية تجار الحمرا.